Yemen Icon
       الخارجية: أعداد المهاجرين غير الشرعيين وطالبي اللجوء في تزايد رغم العدوان        بهدف توحيد الجبهة الداخلية.. صلح قبلي ينهي قضية قتل عمرها 40 عاماً بالبيضاء        قتلى وجرحى وتدمير آليات بهجوم نوعي في المخا        إحباط زحف سعودي جديد على الشرفة في نجران        رئيس السياسي الأعلى يستعرض آليات عمل مجلس الشورى        الزوكا يعزي في استشهاد الروسي وأبو لحوم        وفاة حالتين بمرض الدفتيريا وتسجيل 10 إصابات في الحديدة        فشل متجدد للمرتزقة في طور الباحة بلحج        أحزاب التحالف الوطني تدعو إلى التفعيل الصادق للإتفاق بين المؤتمر وأنصارالله        كسر 4 زحوفات للجيش السعودي في نجران وتدمير 3 آليات
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  جريمة العصر فعلاً

جريمة العصر فعلاً

3 يونيو 2011م لم يكن إلا فصلاً من فصول مؤامرة تتجلى اليوم في عدوان سعودي غاشم يوزع الموت في كل شبر من أرض الوطن.

 

في ذلك اليوم تفتقت قريحة جماعة الإخوان المسلمين بجريمة هي جريمة العصر في تاريخ اليمن، لم يكن الهدف منها شخص الرئيس علي عبدالله صالح ولا نظام حكمه وحسب؛ كان الهدف واضحاً: القضاء على مساعي الحل السلمي للأزمة من خلال ارتكاب جريمة بهذا الحجم، تشكل دافعاً لا أقوى منه، للزج بالبلاد في أتون حرب أهلية تضمن سقوط الدولة اليمنية لا نظام الحكم.. يكون المستفيد منها مليشيات الإخوان المسلمين الأكثر جهوزية، أكان من خلال عملها تحت رداء بعض تشكيلات الفرقة الأولى مدرع أو تحت رداء تنظيم القاعدة، والتي نراها اليوم مجتمعة كأداة قذرة بيد العدوان السعودي لهدم الدولة اليمنية وتحقيق ما لم يحققوه بجريمتهم تلك.

 

خابت أمانيهم في تلك الجريمة لإدراك الرئيس واستباقه لحظة (مواته) التي استمرت 14 يوماً، بتوجيه صارم لقائد الحرس الجمهوري العميد أحمد علي عبدالله صالح، بـ(ضبط النفس ووقف إطلاق النار)، والذي كان هو الآخر على قدر من المسئولية ورجاحة عقل جنبت اليمن حرباً أهلية قبل أن تُفرض علينا مرة أخرى بشكل أكثر وضوحاً.

عبدالناصر المملوح





2016/06/06
عبدالناصر المملوح

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم